فن الحرب..

15 أكتوبر 2020
فن الحرب..
محمد أنفلوس

 

محمد أنفلوس

اذا كنت تؤمن أن الحياة هي نوع من الحرب ،تقتضي الهجوم على المستقبل والدفاع عن مكاسب الحاضر ومناورة أخطاء الماضي والبحث عن حلول ، فستجد في كتاب “فن الحرب” ضالتك.

الكتاب صينى الجنسية مؤلفه «صن تزو» كان من أهم فلاسفة الجندية وقيادة الجيوش فى القرن الخامس قبل الميلاد، استطاع أن يقنع إمبراطور الصين بنظريته عندما كوَّن جيشا فى منتهى الخشونة من جوارى الملك الناعمات. تفاجأت وأنا اقرأ الكتاب  من كمية الافكار الفلسفية و المبادئ التكتيكية التي يمكن تطبيقها بنجاح في حياتنا اليومية .وفهمت لماذا أصبح هذا الكتاب مقررا فى أماكن كثيرة فى العالم بداية من قيادة القوات الأمريكية التى قررته على جنودها،والشركات اليابانية التي تعقد جلسات تفكير وتأمل في نصائح هذا الكتاب لتطبيقها في ميدان التجارة،وكوريا الشمالية التي تعتمد على خطط الكتاب لوضع استراتيجياتها في معترك التجارة العالمية ، وحتى الشركات الصينية تعتمد عليه فى غزو الأسواق الخارجية ، نهاية بأكبر أندية كرة القدم وغيرها من الرياضات.

يقول «صن تزو»:التسلل فى الظلام يجعل عدوك أشد حذرا، فلتجعل تحركاتك كلها فى نور الشمس حتى تقل حذر وحيطة العدو، إلى أن يأتى الوقت الذى تضرب فيه. يقول: عندما تعوزك وسيلة هجوم مباشرة على العدو، فهاجمه مستخدما قوة غيرك، مثل أن تقدم إلى الوزير رشوة لينقلب على الملك، أو أن تجعل قوة العدو تنقلب عليه، مثلما هجم الإسكندر الأكبر على الهند ففوجئ بخط دفاع الفيلة، ثم عرف أن الفيلة تجن من لسع الحديد المحمى، فانقلبت الفيلة وبالا على من استعانوا بها. يقول: استنزف قوى العدو واجعله يذهب فى اتجاهات لا فائدة منها، بينما توفِّر أنت طاقتك وقوتك إلى أن ينهار هو فتهجم أنت. يقول: المقاتل الماهر يحارب وفقا لشروطه أو لا يتورط فى الحرب أبدا. يقول: مسؤولية حماية أنفسنا من الوقوع فى الهزيمة تقع على عاتقنا نحن، ولكن فرصة هزيمة العدو يوفرها لنا العدو نفسه (عبر الأخطاء التى يقع فيها أو يستدرج إليها) يقول أيضا:اذا كنت تعرف العدو وتعرف نفسك ،فلا حاجة بك للخوف من نتائج مئة معركة. واذا عرفت نفسك ولم تعرف العدو،فكل نصر ستحرزه سيقابله هزيمة تلقاها.أما اذا كنت لا تعرف نفسك و لا العدو ستنهزم في كل معركة.فعلمك بعدوك يعرفك كيف تدافع،وعلمك بنفسك يعرفك كيف تهاجم .

كتاب “فن الحرب”كتاب رائع لايركز على تحقيق النصر فحسب،بل أيضا على تجنب الهزيمة،وتقليل الخسائربأكبر قدر ممكن،ويشرح كيف يمكن تحقيق النصر مع تجنب القتال اذا كان ذلك ممكنا. الكتاب من ترجمة «رؤوف شبايك» وصادر عن «دار أجيال للنشر» فى 170 صفحة، وهو سيفيدك كثيرا إذا كنت تؤمن أنه لا يوجد أمر فى الحياة يخلو من «حرب» فالبحث عن طرف الخبز هو نوع من الحرب ، والعبادة نوع من الحرب ضد النفس ، والعمل به حرب ضد المنافسين وربما الزملاء، والحب هو حرب ضد التحديات.

رابط مختصر
محمد أنفلوس
error: www.noonpost.ma