تراجع الموارد السياحية بـ 92 %

16 نوفمبر 2020
تراجع الموارد السياحية بـ 92 %

نون بوست-متابعة

أفادت معطيات وزارة السياحة أن موارد القطاع لم تتجاوز مليارا و600 مليون درهم، خلال يوليوز وغشت الماضيين، ما يمثل تراجعا بناقص 92 في المائة.
وأكدت نادية فتاح العلوي، وزير السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي، خلال تقديم ميزانية القطاع بمجلس النواب، أن عدد ليالي مبيت السياح غير المقيمين في مؤسسات الإيواء المصنفة لم يتجاوز، خلال شهرين، 50 ألفا و587 ليلة، ما يمثل تراجعا بناقص 98 في المائة، كما ظلت ليالي المبيت الخاصة بالسياح المغاربة في حدود مليون ليلة مبيت.
وأكدت دراسة أنجزتها الوزارة أن رقم معاملات مهنيي القطاع تراجع بناقص 80 في المائة، وصرح 75 في المائة منهم أنهم لم يسرحوا العاملين لديهم.
وأشارت الدراسة إلى أن القطاع يعاني منذ شهور بسبب إلغاء الحجوزات وفرض الحجر الصحي وإغلاق الحدود والحد من التنقلات بين المدن، ما أثر بشكل كبير على القطاعات الأخرى المرتبطة به، إذ أبان استطلاع أنجزته الوزارة أن 35 في المائة من الصناع التقليديين أوقفوا نشاطهم.
واعتبرت المسؤولة الحكومية عن القطاع، أن الظرفية الحالية تتطلب تكاثف كل الجهود، من أجل التقليص من تداعيات الجائحة والتمكن من تخفيض حجم الأضرار، مضيفة أن القطاع يحظى بالأولوية لدى الحكومة، إذ إضافة إلى دوره الاقتصادي، فإنه يعتبر من بين القطاعات ذات الأهمية من الناحية الاجتماعية، بالنظر إلى عدد مناصب الشغل التي يوفرها.
وتشرف الوزارة على دراسة حول السياحة الداخلية، تهدف إلى تحديد رؤية جديدة لإنعاش هذا القطاع، مضيفة أن السياحة الداخلية تمثل بين 50 في المائة إلى 60 من الحجم الإجمالي للسياح بالوجهات السياحية العالمية، في حين لا تتجاوز 30 في المائة بالمغرب، علما أن نسبة 14 في المائة، فقط، من السياح المقيمين بالمغرب يلجؤون إلى الفنادق، في حين يقصد الآخرون الشقق أو العائلات أو أصنافا أخرى من الإيواء.

الصباح

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

error: www.noonpost.ma