الطنطان.. أخيرا جهاز السكانير بالمستشفى الإقليمي

15 أكتوبر 2020
الطنطان.. أخيرا جهاز السكانير بالمستشفى الإقليمي

نون بوست

أخيرا وبعد انتهاء أشغال بناية جهاز السكانير وصل اليوم الخميس 15 أكتوبر 2020 إلى المستشفى الإقليمي طانطان جهاز “سكانير” من الطراز العالي وذلك من أجل تعزيز العرض الصحي بالإقليم والرفع من جودة الخدمات الصحية المقدمة لساكنة هذه المدينة والمناطق المجاورة.

إضافة نوعية للمستشفى وثمرة مجهودات ساكنة ناضلت قبل سنتين من أجل تحسين جودة الخدمات الصحية بالمستشفى وإعفاء تنقل المرضى من عناء ومصاريف التنقل إلى مراكز استشفائية جهوية أو جامعية لإجراء فحوصات طبية مماثلة، وتمرة كذلك إدارة فتية يترأسها الدكتور الجراح محمد سيدي الناية الذي بدل مجهودات كبيرة من أجل إنزال هذا المشروع لأرض الواقع، ووقف سدا منيعا ضد اي تلاعبات يمكن أن تؤثر على انزاله بالمواصفات التي تم التوافق عليها.

ويدخل تعزيز المستشفى الإقليمي الطنطان بهذا الجهاز في إطار المجهودات التي تبذلها الوزارة للنهوض بالقطاع الصحي، وتنفيذا للسياسة الصحية التي تنهجها والهادفة إلى تقريب الخدمات الطبية والعلاجية من الساكنة المحلية، وكذا السعي إلى تقليص الفوارق المجالية، خاصة أن ساكنة الطنطان عانت لعقود من الزمن من انعدام مثل هذه الخدمات المهمة والضرورية، واليوم بوصول هذه المعدات التي تعتبر بشرى سارة للساكنة في انتظار إنتهاء كل الأشغال واعلان الإنطلاقة الرسمية لإجراء الفحوصات به.

رابط مختصر
محمد أنفلوس
error: www.noonpost.ma