اختتام ندوة حول الرياضة في خدمة التنمية بسيدي افني ميراللفت نموذجا

8 أغسطس 2020
اختتام ندوة  حول  الرياضة في خدمة التنمية بسيدي افني    ميراللفت نموذجا

نون بوست-سيدي افني

نظمت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية فرع الاقاليم الجنوبية بشراكة مع قناة العيون برنامج الفضاء الرياضي ندوة حول موضوع: «دور الرياضة في التنمية باقليم سيدي افني جماعة ميراللفت نموذجا ». وخلال هذه الندوة، تداول المشاركون حول «كيف يمكن للجماعة الترابية لميراللفت الانخراط بشكل فعال وقوي في النهوض بالممارسة الرياضية وتوفير فضاءات ومرافق جديرة باحتضان وتأطير المواهب الرياضية الصاعدة»، وذلك بمساهمة من الحسن جهادي رئيس جماعة ميراللفت والسيدة لطيفة الوحداني عضو مجلس جهة كلميم وادنون والزميل لحبيب الطلاب ،ناشط اعلامي رئيس الجمعية المستقلة للصحافة والإعلام ميراللفت»، فضلا عن رؤساء وممثلوا عدد من الجمعيات الرياضية الجادة ،تمثل العاب القوى والكرة الحديدية وكرة القدم وقدماء اللاعبين والرياضات البحرية والرياضات النسوية، ثم الزميل عبدالله جداد رئيس فرع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بالأقاليم الجنوبية.

وبعد نقاش دام ليومي الأربعاء والخميس 6/5 غشت الجاري خلصت الندوة إلى إصدار عدد من التوصيات من أجل تعزيز دور الشركاء من وزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة ومجلس جهة كلميم وادنون والمجلس الاقليمي لسيدي افني في توفير شروط التنمية الرياضية، وتتمثل في تفعيل وترسيخ مبدأ المقاربة التشاركية الذي يستوجب تحمل الجميع لمسؤوليته في اتخاذ القرار الرياضي، وتدبير الشأن الرياضي في أبعاده المحلية والإقليمية والجهوية والوطنية، واعتماد استراتيجية محلية وجهوية في الرياضة يحاسب عليها الجميع من مؤسسات حكومية وجماعات ترابية ومكونات الحركة الرياضية الوطنية تفعيلا للمبدأ الدستوري: «ربط المسؤولية بالمحاسبة»، مع ضرورة العمل على أن تكون الجمعيات الرياضية والمجالس المنتخبة والعصب الجهوية شريكا أساسيا في كل مخطط للتنمية الرياضية، وتمكينها من ميزانية قارة وخاصة بتدعيم المبادرات المحلية وبرامج الجمعيات من أجل وتطوير الرياضة بميراللفت.

وأوصت الندوة أيضا بالعمل على بلورة رؤية مستقبلية للرياضة المحلية تتأسس على روح المقاربة التشاركية من منطلق يتأسس على قواعد الحكامة.
وآليات تحفظ للفعل الرياضي استقلاليته ومصداقيته بمنأى عن الصراعات والتجاذبات السياسية .
وشددت الندوة على أهمية دعم تنظيم أنشطة وسباقات وبطولات في مختلف الألعاب الرياضية خاصة الرياضات البحرية بحكم ماتزخر به منطقة سيدي افني من شواطئ ساحرة.
كما طالب المشاركون من المجلس ان يضع خطة استراتيجية للاستثمار في المجال الرياضي كرؤية مستقبلية لخلق آليات الترفيه وتسويق المنتوج الرياضي بالمنطقة الذي سيشجع السياحة الجبلية والبحرية لزيارة المنطقة والاستفادة من هذا المنتوج، كما سيساهم في خلق فرص الشغل لشباب المنطقة مما سيحرك عجلة الاقتصاد بالمنطقة
وفيما يلي التوصيات الصادرة عن الندوة التي اختتمت برفع برقية ولاء واخلاص لجلالة الملك.

رابط مختصر
محمد أنفلوس
error: www.noonpost.ma