سيدي افني : انتحار فتاة في عمرها 15 سنة حدث خطير يجب الانتباه له

5 أغسطس 2020
سيدي افني : انتحار فتاة في عمرها 15 سنة حدث خطير يجب الانتباه له

نون بوست-سيدي افني

استفاق سكان دوار “أسيف لعروسي” باقليم سيدي إفني على مأساة بعد انتحار فتاة قاصر شنقا خارج منزل أسرتها.

وحسب افادات لبعض صديقاتها فان الفتاة البالغة من العمر 15 سنة لم تكن تعاني من اضطرابات نفسية كما تم ترويج ذلك بل كانت نشيطة و مبتسمة دائمة ولا أحد يعلم السبب وراء إقدامها على الانتحار.

الفتاة كانت تتابع دراستها باحدى المؤسسات التعليمية بمدينة سيدي افني وصرح أحد أساتذتها انه  من المؤسف ان تقع هده الاحداث في صفوف تلاميذ في هذا العمر ومن المفروض الان تربويا واعلاميا وطبيا وحتى أكاديميا اجراء دراسات لان هذه الظاهرة اصبحت تخيف في الاونة الاخيرة

فالسلوك الانتحاري هو ظاهرة معقدة، تتأثر بعدة عوامل، تتفاعل مع بعضها البعض، وهي عوامل شخصية؛ واجتماعية؛ ونفسية؛ وثقافية؛ وبيولوجية؛ وبيئية.

وفور علمها بالحادث الأليم حلت السلطات المعنية بعين المكان، حيث وجرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعا للتشريح الطبي.

رابط مختصر
محمد أنفلوس
error: www.noonpost.ma