نواب العدالةوالتنمية بالصحراء يوجهون سؤالا كتابيا لوزيرالداخلية .

2 يوليو 2020
نواب العدالةوالتنمية بالصحراء يوجهون سؤالا كتابيا لوزيرالداخلية .

نون بوست : علي الكوري

سؤال كتابي وجه الى وزير الداخلية من طرف مجموعة برلمانية لجهات الصحراء تتكون من البرلمانيين: الضعيف براهيم و علي الرزمة ، أمري محمود ، حياة اسكيحيل ، منينة موذن ، فاطمة أهل تكرور، حول البرنامج التنموي للاقاليم الجنوبية ، التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس إنطلاقته في سابع من نونبر 2015 بمناسبة الذكرى الاربعين للمسيرة الخضراء ، وهو احد اهم الاوراش المهيكلة بالاقاليم الصحراء .
وجاء في طيات السؤال الموجه لوزير الداخلية لفتيت أن هذا المشروع يشكل خارطة طريق واضحة لتنمية مستدامة بالاقاليم الجنوبية والذي يستمد اسسه من الوثيقة الدستورية لسنة 2011 ،

واشار النواب البرلمانيون الى الضعف الكبير في تنزيل هذا المشروع الذي لا يرقى الى حجم الاستثمارات التي تم ضخها لانجاح هذا الورش التنموي الكبير ، رغم التزامات المملكة لتفعيل ورش الجهوية المتقدمة والقائم على اساس الاشراك الفعلي للساكنة لتدبير شؤونهم بأنفسهم بهدف تحقيق التماسك الاقتصادي والاجتماعي وتيسير الخدمات الاجتماعية والاقتصادية للساكنة للاستفادة من ثروات المنطقة وتوزيعها بشكل عادل ومنصف .
واشار النواب الى ان جلالة الملك محمد السادس خلال خطابه الاخير بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد قد اماط اللثام عن العديد من الاختلالات التي بصمت النموذج التنموي الوطني خلال السنوات الاخيرة ، والمتمثلة اساسا في عدم قدرته على تلبية الحاجيات المتزايدة لشرائح واسعة من المواطنين .
وبعد تقديم الكثير من الاختلالات التي راكمت هذا المشروع التنموي بالاقاليم الجنوبية تسائل نواب العدالة والتنمية بالصحراء عن نسب انجاز هذا البرنامج وتأثيره على التنمية الاجتماعية المحلية وخاصة البطالة التي تطال الشباب وتعرف تزايد ، وقد أثر هذا البرنامج التنموي على دعم وإنعاش القطاع الخاص المحلي وإمكانية تكييفه اي برنامج مع المتغيرات التي فرضتها جائحة كورونا.

رابط مختصر
محمد أنفلوس
error: www.noonpost.ma