أسماء متوكل، أستاذة بثانوية التميز التقنية بكلميم

21 مارس 2020
أسماء متوكل، أستاذة بثانوية التميز التقنية بكلميم

في هذه الأيام الصعبة أمام هذا الوباء الذي يهدد العالم، يبرز أناس عاديون يضحون وهم يقومون بواجبهم ويؤذون رسالتهم .. إنهم أبطال في زمن كورونا
يفتح نون بوست هذه النافذة للاقتراب منهم وتسليط بعض الضوء على مجهوداتهم وتضحياتهم لعل التاريخ يذكر يوما أن أبطالا عاشوا بيننا ولم ينتبه لهم أحد..

النمودج لأسماء متوكل، أستاذة المعلوميات بأقسام شهادة التقني العالي شعبة تطوير نظم الإعلام بثانوية التميز التقنية بمدينة كلميم.

حاورها، علي الكوري.

 أمام هذه الجائحة كيف تقضي يومك؟

في ظل الأوضاع الراهنة التي نعيشها اثر ظهور فيروس كورونا المستجد أقضي يومي في إنتاج موارد رقمية خاصة بطالباتي وطلبتي، كما أسهر على تتبع تعلماتهم عبر مسطحة EDMODO، وأخرى موجهة للسيدات والسادة الأساتذة والأطر العاملة بالقطاع لشرح طريقة استعمال بعد البدائل التكنولوجيا للتدريس عن بعد، انشاء أقسام افتراضية، عقد اجتماعات عن بعد وكذا كيفية إنتاج موارد رقمية خاصة.

هذا من جهة أما من جهة أخرى، انخرطت المؤسسة التي أعمل بها ثانوية التميز التقنية في مشروع إنتاج وإعداد موارد رقمية موجهة إلى القناة الرابعة ومسطحة telmidtice وقد كلفت الأكاديمية الجهوية لكلميم واد نون بمستوى السنة الثانية اعدادي وقد سهرت على المونتاج الخاص بالمنتوجات التي صورها السيدات السادة الأساتذة رفقة اللجنة التقنية.

وبغية نشر وتقاسم المعرفة وتجربتي في المجال على أوسع نطاق أتقاسم هاته الموارد على قناة باليوتيوب على الرابط هنا.

كما أنظم دورات ولقاءات تزامنية عن بعد رفقة زميلات وزملاء أعضاء جمعية الأساتذة المجددين بالمغرب- فرع كلميم في طريقة استعمال بعض الحلول التي وفرتها وزارة التربية الوطنية بشراكة مع شركة مايكروسوفت أبرزها برنام teams حيث تم إنشاء مجموعة على هاته المسطحة للتقاسم والتبادل بين الأستاذات والأساتذة على الرابط هنا.

ماهي الاحتياطات التي تتبعها ؟

ألتزم بالإجراءات الوقائية لحماية نفسي والآخرين عبر تنظيف اليدين بالمعقم الخاص، تعقيم الوسائل المستعملة (الحاسب، الهاتف…) وكذا أتجنب ملامسة الوجه. كما أحرص على استعمال معقمات طبيعية لتعقيم جو البيت وكذا أتبع تغذية سليمة لتقوية المناعة وأكثر من شرب الماء الدافئ. ولا أنسى الاستعانة بالله عبر الدعاء والأذكار.

ماهي رسالتك للناس في هذه الظروف ؟

رسالتي لعموم الناس التزام البيت أقل ما يمكنهم أن يقدموا للانسانية عموما ولأسرهم خصوصا، حرصهم على سلامة غيرهم وأسرهم وأحبابهم من خلال حرصهم على سلامتهم والالتزام بالتدابير الوقائية فالوقاية خير من العلاج. الأمر واقع وليس بمزحة والمصير مشترك التزام البيت هو الحل لحماية نفسك والآخرين.

ولمن يرى أن الجلوس في المنزل فيه نوع من القنط أو الحبس أقول رب ضارة نافعة استمتع بهاته الفرصة واكتشف ذاتك وأسرتك تعلم شيئا جديدا اعمل على تقوية صلتك بربك وبأسرتك وتعامل دائما مع الآخرين على أنك مصاب حفاظا على صحتك وعليهم، كن إيجابيا وانظر إلى الجزء المملوء من الكأس فالسلبية لن تزيدك الا هما وقنطا ومرضا.

ربما هي فرصة لتغيير عاداتنا نحو الأفضل والوقوف على مجموعة من الهفوات والسلوكات اللامسؤولة ففي كل محنة منحة.

كلمة أخيرة

وفي الأخير أوجه كلمتي للمتعلمات والمتعلمين خصوصا المقبلين على الامتحانات وأدعوهم إلى التركيز على دراستهم والابتعاد على كل ما من شأنه التأثير على نفسيتهم فليس بالضرورة كل ما يروج صحيح ركزوا على بناء مستقبلكم وذواتكم فهاته فترة انتقالية وستعود المياه إلى مجاريها وليست نهاية العالم. اعلموا أن التوثر والخوف أعداء الجهاز المناعي.

أدعوا بالشفاء العاجل لجميع المصابين وبالفرج لمن فقد مصدر قوت يومه.

رابط مختصر
rachid bakh
error: www.noonpost.ma