المحطة الأخيرة للأبواب المفتوحة لمنظمة المرأة التجمعية بكلميم

31 ديسمبر 2019
المحطة الأخيرة للأبواب المفتوحة لمنظمة المرأة التجمعية بكلميم

نون بوست – علي الكوري

إنطلقت يوم أمس الإثنين المحطة الرابعة والأخيرة للأبواب المفتوحة لحزب التجمع الوطني الأحرار بمدينة كلميم الذي تنظمه منظمة المرأة التجمعية بجهة كلميم وادنون، تحت شعار تعميق التواصل مع المرأة الوادنونية أساس ضمان وضوح رؤية المنظمة.
وحسب المنظمين فإن الأبواب المفتوحة ستمتد لمدة يومين بمركز الاستقبال بكلميم، وقد تم إعطاء إنطلاقة أشغال الأبواب المفتوحة من طرف المنسق الإقليمي للحزب عمر بديه ورئيسة المنظمة حبيبة أمغير و بحضور نسوي كبير من حزب التجمع الوطني الأحرار بالجهة، حيث استهل الحضور بجولة تفقدية بين أروقة الأبواب التي تضم صور المنظمة وأنشطتها دخل الجهة وخارج أرض الوطن، مع تقارير مفصلة عن أشغال المنظمة من 2017 إلى 2019 مع الشق التنظيمي و التدبيري إلى جانب عرض هياكل المنظمة.

فمن خلال الأبواب المفتوحة تسعى منظمة المرأة إلى خلق دينامية تواصلية بين كل نساء المنظمة بجهة كلميم وادنون، وتم خلق رواق يعرض وثائق مرجعية للمنظمة التي تضع صور لتوثيق جميع مراحل الدينامية التي تعمل عليها المنظمة من قيم مؤطرة لهذه الثقافة التي تنهجها عضوات المنظمة وعلى اساس مبدأ المرجعية، وتهدف المنظمة إلى تحقيق عدة مشاريع وشراكات داخل المغرب وخارجه مع خلق تكوينات لصقل المواهب النسائية وتنمية قدراتهن في جميع المجالات وعلى جميع المستويات.

IMG-20191231-WA0000
كما أشاد عمر بديه المنسق الاقليمي للحزب بكلميم على التنظيم المحكم في جميع الأنشطة التي تنظمها المنظمة، وبفضل المكتب عرف عدة تغيرات داخل المنظمة من العمل الذي تقوم به بإشادة رئيس الحزب عزيز أخنوش.
كما أكدت رئيسة المنظمة حبيبة أمغير أن الهدف دائما من الأبواب المفتوحة هو خلق دينامية تواصلية بين عضوات منظمة المرأة التجمعية بالجهة وبين نساء ساكنة إقليم كلميم، وهذه الأبواب المفتوحة تعرض في أروقتها وثائق مرجعية لتعرف بالمنظمة ومبادئها وهويتها وتأسيسها، وتعمل المنظمة وفق تصور واضح وتخطيط إستراتيجي عميق يدخل وشريك أساسي من المرأة الوادنونية.

IMG-20191231-WA0002

رابط مختصر
rachid bakh
error: www.noonpost.ma