رئيسة جهة كلميم وادنون تخصص 90% من الميزانية للاستثمار.

8 أكتوبر 2019

نون بوست – علي الكوري

على درب التوافقات تحاول رئيسة جهة كلميم وادنون الانطلاق بمجلسها إلى استدراك الزمن التنموي المهدور لأكثر من سنتين من البلوكاج .

حيث صادق  اليوم الاثنين،مجلس الجهة خلال دورته العادية لشهر أكتوبر برسم السنة الجاريةبالأغلبية، على مشروع ميزانيتي 2019 و 2020.

ويرى متتبعون ان مباركة بوعيدة تسارع  الزمن بمجلسها محاولة ضمان أكبر قدر من التوافق كما كان الشأن في دورة تشكيل اللجان والتي مرت بالإجماع.حيث ضمنت هذه المرة أغلبية مطلقة للمصادقة على نقاط جدول أعمال دورة أكتوبر 2019.والتي كانت أهمها المصادقة على ميزانيتي 2019و2020،حيث بلغت ميزانية 2019 في 402مليونا و637 ألفا و500درهم ،فيما تم حصر ميزانية 2020 في 460مليونا و808 ألفا و 400 درهم وكانت رئيسة الجهة صرحت إنه تم تخصيص 90% من الميزانيتين للاستثمار فيما خصصت 10% فقط التسيير،كما صرحت ان إعداد الميزانية اطرته إضافة إلى دورية وزير الداخلية ،هواجس أخرى أهمها الوفاء بالتزامات الجهة في مشاريع البرنامج التنموي المندمج الموقع أمام أنظار جلالة الملك.و برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالوسط القروي .

للاشارة فقط فقد ذكرت رئيسة الجهة ان مجلسها سيخصص مبلغا محترما لدعم مشاريع الجمعيات النشيطة بالجهة.
اضافة الى ذلك عرفت أشغال الدورة نقاشات متعددة همت على الخصوص نقطتين كانت أولاهما تساؤل المعارضة عن جدوائية تجديد أسطول الجهة بمبلغ قارب نصف، المليار،وتمثلت الثانية في مطالبة المعارضة أيضا من والي  الجهة عرض حصيلة عمله على رأس لجنة تسيير الجهة ابان فترة التوقيف حيث أشار الى اطلاق جميع المشاريع التي كانت موقوفة والوفاء بالتزامات الجهة المالية في كل المشاريع التي كانت طرفا فيها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ليلى أودة
error: www.noonpost.ma