رئيس الفريق النيابي للبام يراسل وزير التعليم حول “البيزوطاج”

29 سبتمبر 2019

نون بوست – سياسة

خلال اواخر شهر شتنبر من كل سنة، يكون طلبة المعاهد المغربية والمدارس العليا للمهندسين خصوصا، على موعد مع ما يصطلح عليه بـ”البيزوطاج”.

هي “طقوس” استقبال، ينظمها الطلبة القدامى بتنسيق أحيانا مع إدارة المؤسسة، لـ”استقبال الوافدين الجدد القادمين من عالم الثانويات، حيث يتم تنظيم مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية، هدفها “تسهيل اندماج هؤلاء في المحيط الدراسي الجديد”، ولكن هذه الطقوس تكون أحيانا محرجة أو مهينة أحيانا أخرى، حيث يجبر عدد من الطلبة القدامى زملاءهم على قبول مجموعة من الممارسات؛ من قبيل رميهم بالبيض والدقيق، أو وضع مساحيق التجميل بطريقة مثيرة، أو إرغام الذكور على ارتداء فساتين نسائية ووضع مساحيق التجميل.

و في هذا الصدد، تقدم “محمد أبودرار” النائب البرلماني عن دائرة سيدي افني و رئيس الفريق النيابي لحزب الاصالة و المعاصرة بسؤال كتابي الى وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي حول ظاهرة “البيزوطاج” في المعاهد والمدارس العليا، مؤكدا أن هذه الممارسات وصلت إلى حد تعمد التشهير ببعض الطلبة عبر تسريب مقاطع وصور لتلك التجاوزات في حقهم، مما تسبب في مضاعفات وآثار نفسية بليغة لدى البعض، وصلت حد الانقطاع عن الدراسة، و أضاف “أبودرار” في ذات المراسلة ان هذه الظاهرة، كانت في أصلها محدودة الأهداف، إلا أن ما وقع مؤخرا من انحرافات سلوكية، يحتم على المسؤولين، سواء داخل المؤسسات الجامعية أو في القطاع الوزاري الوصي، وضع ضوابط وقوانين رادعة، وتوفير الأمن داخل وخارج الصرح الجامعي، ضمانا لمناخ صحي مناسب للتعليم والتحصيل العلمي.
و تسائل رئيس الفريق النيابي لحزب الجرار عن عن حقيقة العنف السلوكي داخل المؤسسات الجامعية وعن التدابير المتخذة للحد من انعكاساتها السلبية، وكذا عن إجراءات الوزارة لتوفير مناخ صحي داخل المؤسسات الجامعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد انفلوس
error: www.noonpost.ma