طاقم الطبي بالمستشفى الإقليمي بالطنطان ينجح في إنقاذ طفل بعد تعرضه للذغة عقرب سامة .

1 سبتمبر 2019
فوائد_لدغة_العقرب

نون بوست-هشام بيتاح -الطنطان

إستقبل مساء أمس المستشفى الإقليمي بالطنطان حالة طفل حرجة تعرض للذغة عقرب سامة كادت ان تفارقه الحياة.
الطفل يبلغ من العمر 16 سنة تم نقله في حالة حرجة صوي قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي بطانطان من أجل الاسعافات الاولية .

وبعد وصوله الى قسم المستعجلات ازدادت حدة خطورة اللذغة حسب تصريحات الطاقم بسبب انتشار سم العقرب في جسم الطفل وخطورة اللذغة خاصة في هذا الوقت من السنة .
وبعد ازيد من ساعتين تقريبا من الحقن والمواكبة الطبية نجح الطاقم الطبي في التخفيف من اثار سم العقرب وجعل حالة الطفل مستقرة .

وللإشارة فإن المستشفى الإقليمي بالطنطان يعرف استقبالا واسعا لمثل هذه الحالات سواءا القادمة من نواحي المدينة وبواديها أو من داخل المدينة علما أنه في نفس الأسبوع استقبل الطاقم الطبي سيدة هي الأخرى تعرضت للذغة عقرب ، وقبلها شاب يبلغ من العمر 29 سنة .
مما يفرض تواجدا دائما لترياق مضاد للسموم قصد مساعدة الأطباء في إنقاذ ما يمكن أنقاذه .
ولقد استحسنت الساكنة تواجد طاقم طبي متكامل بمستشفى الحسن الثاني بالطنطان برئاسة المندوب الإقليمي محمد النايا ومختلف الأجهزة من أطباء وممرضين نظرا لحسن تجاوبهم وتعاملهم مع الأطباء باقتصار طبيبة واحدة يشتكي منها عدد كبير من المرتفقين والمرضى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد انفلوس
error: www.noonpost.ma